الأحمد يجتمع برئيس شورى البحرين والأخير يؤكد أهمية مساندة قضية فلسطين

u

فتح نيوز/

اجتمع رئيس وفد المجلس الوطني الفلسطيني عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس كتلتها البرلمانية، عزام الاحمد، بحضور سفير دولة فلسطين لدى مملكة البحرين خالد عارف، اليوم الاثنين، برئيس مجلس شورى البحرين علي بن صالح الصالح، وأعضاء من المجلس ووضعهم في صورة آخر التطورات على الساحة الفلسطينية.

ويترأس الأحمد وفدا برلمانيا فلسطينيا في زيارة رسمية للبحرين تستمر ثلاثة ايام.

وشرح الأحمد للبرلمانيين البحرينيين، الوضع الصعب الذي يمر به الأسرى المضربون عن الطعام في معتقلات الاحتلال الاسرائيلي في معركتهم الشريفة لانتزاع الكرامة والحريّة، مطالبا بتكاتف الجهود من اجل دعمهم في مطالبهم العادلة، والعمل من اجل الضغط على اسرائيل كي تستجيب لهذه المطالَب القانونية والتي ينص عليها القانون الدولي الإنساني.

كما تطرق الاحمد للتحركات السياسية الأخيرة لسيادة الرئيس محمود عباس وزياراته المكوكية لعدة بلدان من اجل وضع المجتمع الدولي امام التزاماته السياسية والأخلاقية في ظل تعنت وتسويف اسرائيلي فيما يتعلق بحقوق شعبنا الفلسطيني، وللضغط من اجل وقف سياسة التهويد الشرسة لمدينة القدس المحتلة ووقف الاستيطان ومصادرة الاراضي وحصار شعبنا.

وأشاد الاحمد خلال الاجتماع الذي عقد في مجلس الشورى برؤية جلالة ملك البحرين حمد بن عيسى آل  خليفة تجاه القضايا العربية، مبديا تقديره لدور السلطة التشريعية في دعم العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، مؤكدًا دعم فلسطين لأمن واستقرار المملكة والاعتزاز بالدور الفعال للبحرين في دعم القضية الفلسطينية والأسرى الفلسطينيين ومواقفها العربية الصريحة في مختلف المحافل الدولية، مشيدا بالتنسيق الدائم خلال اجتماعات البرلمان الدولي، متمنياً للعلاقات الثنائية المزيد من التقدم والازدهار في مختلف المجالات وعلى مختلف الأصعدة.

من جانبه رحب رئيس مجلس شورى البحرين علي بن صالح الصالح، بالأحمد والسفير والوفد البرلماني المرافق له في بلدهم الثاني البخرين، مؤكداً أهمية استمرار التواصل والتضامن العربي لمساندة قضايا الشعب الفلسطيني الشقيق، مشدداً على ضرورة العمل على دفع الجهود الداعية للسلام العادل والشامل بما يساعد على إرساء الاستقرار وخلق الحياة الكريمة لأبناء الشعب الفلسطيني، معربا عن الدعم التام للقضية الفلسطينية.

ولفت رئيس المجلس إلى دعم مجلس الشورى لتبادل الخبرات بين مملكة البحرين ودولة فلسطين الشقيقة في مختلف المجالات، خاصة بعد استقبال حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى لفخامة رئيس دولة فلسطين مؤخرا، منوهًا بالمواقف الفلسطينية على المستوى الدولي والمتعلقة بمواقفها الواضحة في الحفاظ على استقرار مملكة البحرين وتأييدها للإجراءات التي اتخذتها المملكة للحفاظ على أمنها خلال الأزمة التي مرت بها، مؤكدًا دعم مجلس الشورى لمزيد من الدعم لتنمية العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين، وعلى وجه الخصوص دعم قضية فلسطين التي تحتل أولوية لدى بلدان الوطن العربي كافة.

من جانبه، شكر السفير الفلسطيني عارف مملكة البحرين ملكاً وحكومة وشعباً على مواقفهم النبيلة تجاه القضية الفلسطينية وشعبنا المرابط فوق ارضنا، كما حيا رئيس مجلس شورى البحرين وأعضاء المجلس على دورهم البارز في مساندة ومناصرة قضايا شعبنا محليا وعربيا ودوليا.

حضر الاجتماع عن الجانب البحريني: النائب الأول لرئيس مجلس النواب البحريني،  رئيس بعثة الشرف للوفد الفلسطيني، علي عبد الله العرادي،  ورئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني خالد محمد المسلم، ونائب رئيس لجنة الخدمات، نوار علي المحمود،  والأمين العام لمجلس الشورى عبد الجليل إبراهيم الطريف .