عريقات: صمود أسطوري لفلسطينيي الداخل أمام ممارسات الاحتلال

thumb (1)

فتح نيوز|

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أن التصعيد الإسرائيلي ضد فلسطينيي الداخل من خلال هدم المنازل والتضييق على شعبنا هناك، وحصار الضفة الغربية واستهداف القدس والفصل في الطرق، هو نتيجة لفرز تحالفات بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والقوى المتطرفة في “إسرائيل”.

وأضاف عريقات، اليوم السبت، خلال احتفالية اليوم العالمي لدعم فلسطينيي الداخل بمدينة البيرة، أن “التحالف الفاشي العنصري الذي تشكل حكومة نتنياهو ركيزة له ينمو، ونحن نفتخر كأبناء فلسطين ونحن نواجه التطهير العرقي في أم الحيران وفي قلنسوة ونابلس والخليل، ونفتخر أننا في طليعة الشعوب التي تقف بعزم وصمود أسطوريين لمواجهة الكراهية والعنصرية وقوى التطرف وفرض الحقائق على الأرض”.

وطالب عريقات، بالعمل على إزالة أسباب الانقسام الفلسطيني الداخلي وتحقيق الوحدة الوطنية، لافتاً إلى أن فلسطين والقدس أهم من الجميع، وعلى الجميع العمل على تحريرها، وأنها لن تكون قرابين تقدم لأطراف وطنية أو إقليمية.

وأضاف: “منظمة التحرير ستحافظ على القرار الوطني الفلسطيني المستقل،  ولن تسمح لأحد أن يقدم فلسطين قرباناً لأحد، متابعاً: “على المحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيق قضائي فيما يجري في فلسطين للانتصار على الإرهاب، ووضع حد للإرهاب الذي يستفحل في المنطقة”.

وشدد على أن نتنياهو يحاول بكل ما يملك تدمير حل الدولتين واستبداله بخيار الدولة بنظامين، ولكن هذا الخيار رغم جبروت الاحتلال إلى زوال، فنحن الحقيقة بإنسانيتنا وبنضالنا وسنقيم دولتنا والاحتلال إلى زوال.