عساف: الصمت الدولي على جريمة الاستيطان صفحة سوداء وعلى مجلس الأمن احترام قراراته

rr

فتح نيوز/

طالب رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، المجتمع الدولي بمعاقبة دولة الاحتلال لارتكابها جريمة الاستيطان وهدم بيوت المواطنين الفلسطينيين، ووصف الصمت الدولي بمثابة صفحة سوداء، ودعا مجلس الأمن الى احترام قراراته وتطبيقها .

وقال عساف في حديث لاذاعة موطني اليوم الثلاثاء:” إن النظام العالمي الحالي  يمارس الصمت على الظلم ” وأضاف مطالبا بمعاقبة دولة الاحتلال فقال :” يجب معاقبة “اسرائيل”، على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني”، داعياً مجلس الأمن إلى احترام القرار 2334 الذي اتخذه ضد الاستيطان.

وأشار عساف إلى اقرار حكومة الاحتلال ما يقارب الـــــ3000 وحدة استيطانية خلال الشهر الحالي، موضحاً أنها تعادل 75% مما أقرته خلال عام 2016 بأكمله، لافتاً أنه خلال هذا العام ازدادت عمليات الهدم التي فاقت الــــــ145 عملية هدم في مناطق الضفة الفلسطينية حتى الآن، والتي تعتبر هي الأعلى منذ بدء الاحتلال من ناحية عمليات الهدم في الأراضي الفلسطينية.

ونبه الى ازدياد  المخططات الاسرائيلية لتشريع البؤر الاستعمارية، ومحاولة تحويلها إلى مستعمرات بمساحة 6500 دونم وتنتشر على أكثر من 110 جبال فلسطينية، وتسيطر على كافة المواقع الهامة والاستراتيجية الفاصلة بين المدن والتجمعات الفلسطينية، لتصبح نقاط عزل بينها.”.