“فدا”: أبو عمار رمز للوطنية الفلسطينية وعنوان للوحدة الوطنية

8
فتح نيوز/
استذكر الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا”، القائد الشهيد ياسر عرفات “أبو عمار”، في ذكرى استشهاده، بوصفه رمزا للوطنية الفلسطينية، وعنوانا للوحدة الوطنية، ومثالا على صلابة الموقف الذي رفض الابتزاز والخضوع للضغوط، وأصر على التمسك بالثوابت والقرار الوطني الفلسطيني المستقل وقرارات الإجماع الوطني، رغم كل الظروف التي تكالبت عليه وممارسات قوى العدوان، وذلك طوال مراحل حياته النضالية حتى ارتقى شهيدا إثر حصاره الظالم في مقر المقاطعة.

وقال “فدا” إن رحيل ياسر عرفات شكّل خسارة فادحة لشعبنا وقضيتنا وللأمتين العربية والاسلامية ولكل الأحرار والشرفاء في العالم.

وأكد أنه لم يعد مقبولا استمرار الانقسام المشين، والمرفوض؛ لأنه لا يخدم إلا عدونا؛ ولأنه يستمر في نهش دعائم النظام السياسي الفلسطيني، وحتى أنه يحاول أن ينفذ إلى وحدة النسيج المجتمعي الفلسطيني فيفتته، فضلا عن محاولته المس بوحدة الأرض الفلسطينية، وهو الأمر الذي أضعف هذا النظام وجعله مكشوفا أمام تدخلات الخارج وصلف العدو وغطرسته.

وأكد “فدا” ضرورة المباشرة فورا بتحقيق المصالحة الفلسطينية، وفقا لاتفاق القاهرة الموقع في أيار 2011 عبر تشكيل حكومة توافق وطني تتولى مهمة إعادة إعمار قطاع غزة ورفع الحصار عنه، وتوحيد مؤسسات وأجهزة السلطة الوطنية، والتحضير لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية بالتزامن مع عقد انتخابات للمجلس الوطني، وبذلك يتحقق هدف تجديد النظام السياسي الفلسطيني وتقوية دعائمه.