الاحتلال ينقل الطفل الأسير أحمد مناصرة الى سجن مجدو

402677C

فتح نيوز|

نقلت إدارة سجون الاحتلال مؤخرا الفتى الأسير أحمد مناصرة (14 عاماً) الى سجن “مجدو”، بعد أيام من الحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 12 عاماً بتهمة “محاولة قتل مستوطنين وحيازة سكين”.

وأوضحت عائلة الأسير أحمد مناصرة، أن إدارة السجون نقلت ابنها أحمد من مؤسسة “يركا” الداخلية، والتي قضى فيها فترة اعتقاله منذ تشرين أول 2015 حتى تشرين ثاني الجاري، وبعد الحكم عليه في السابع من الشهر الجاري، تم تحويله إلى سجن مجدو.

وأضافت العائلة، أن طاقم الدفاع عن أحمد قدم استئنافا للمحكمة الإسرائيلية العليا للمطالبة بـ”تأجيل تنفيذ الحكم” أي تأجيل نقله الى السجن، الا ان المحكمة العليا رفضت الاستئناف، وأقرت قرار المحكمة المركزية القاضي بنقله الى السجن.

وحكم قضاة المحكمة المركزية على الطفل مناصرة بالسجن الفعلي لمدة 12 عاماً، وفرضت عليه دفع غرامة مالية قيمتها 180 ألف شيكل (80 ألف للمستوطن المتضرر البالغ من العمر 21 عاماً، و100 ألف شيكل للمستوطن المتضرر الثاني البالغ من العمر 12 عاما)، بعد ادانته، وأدانت بمحاولتي قتل وحيازة سكين، حيث قام مع ابن عمه الشهيد حسن مناصرة شهر تشرين أول عام 2015، بطعن مستوطنين اثنين في مستوطنة “بسغات زئيف”.

واعتقل الطفل احمد وهو مضرج بدمائه في مستوطنة “بسغات زئيف”، حيث أصيب بصورة خطيرة في المستوطنة بعد تعرضه للدهس والضرب من قبل مستوطنين ووجهت له الكلمات النابية ولم تقدم له أي اسعافات أولية، ونقل للعلاج في مستشفى “هداسا عين كارم” ثم الى مؤسسة “يركا الداخلية”، وخلال ذلك سرب مقطع فيديو التحقيق مع الطفل مناصرة، والذي أظهر مدى الضغط النفسي الذي تعرض له خلال التحقيق لانتزاع الاعترافات منه، حيث وجهت له الشتائم والصراخ من قبل ثلاثة المحققين لاستفزازه وانتزاع الاعتراف منه