الحسيني: تكريس دخول المستوطنين للاقصى كحق مخالف لمنطق الأمن والعقلانية

ÚÏäÇä ÇáÍÓíäí

فتح نيوز|

أكد محافظ القدس ووزير شؤونها عدنان الحسيني، فشل محاولات قوات الاحتلال فرض واقع جديد في المسجد الاقصى المبارك، منبها الى مخاطر تكريس حق المستوطنين بالدخول الى الحرم القدسي. 
وقال الحسيني في حديث لإذاعة موطني أمس الأحد: “ان سلطات الاحتلال تسعى لإيصال رسائل للمسلمين في مدينة القدس أنه عندما يسمح للفلسطينين بالحضور للمسجد الأقصى يوم الجمعة، فمن حق المستوطنين دخول المكان في الأيام الأخرى وحذر من تعامل سلطات الاحتلال بهذه المعايير وكأن الأمر بات محتوماً. 
ورأى محافظ القدس أن شرطة الاحتلال تحاول تأكيد وجودها، بالسماح للمتطرفين بدخول المكان في أي وقت ، واصفا هذه النظرية الاسرائيلية باللاعقلانية وتخضع لضغوطات المتطرفين وقال :” هذا ضد منطق الأمن والعقلانية” 
وأوضح الحسيني فقال :” أن قوات الاحتلال حاولت صباح أمس إدخال مستوطنين من باب المغاربة، إلا أن المرابطين والمصلين في المسجد الأقصى المبارك رفضوا ذلك وتصدوا لهذا التصرف، وطالبوا بإخراج المستوطنين واغلاق الباب، مشيراً إلى أن قوات الاحتلال أصابت 13 مصليا واعتقلت آخرين.
أكد الحسيني على صمود المسلمين والمصلين أمام هذه المحاولات الاسرائيلية وأعتبر الوضع الاسلامي والعربي المتهلهل احد اسباب تجرؤ حكومة الاحتلال والمستوطنين على المساس بالمقدسات الاسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة.