الطبيب الفلسطيني “محمد بن حسن” ينشر بحث يتعرض لإثبات علمي جديد

IMG-20160512-WA0002

فـتـح نـيـوز ا القاهرة:

كتبت| سمية علي

نشر الطبيب الباحث “محمد عبد العزيز بن حسن” اخصائي المسالك البولية بمركز الكلى والمسالك البولية بجامعة المنصورة، في المجلة العالمية للضعف الجنسي بتاريخ 5 أيار/ مايو 2016، بحثه الثالث على التوالي حول موضوع: “تأثير كسور الحوض وتهتك مجرى البول على الوظائف الجنسية عند الرجال”.

هذا وقد اثبت بالدليل القاطع أن سبب حدوث خلل في الوظائف الجنسية هو كسور الحوض نفسها، وليس كما كان يعتقد سابقَا بأن خلل الوظائف الجنسية يعود إلى عملية إصلاح مجرى البول.

وأكد الطبيب على أن السبب الأساسي في حدوث ضعف جنسي هو كسور الحوض، وكلما زادت كسور الحوض وتعقيداتها كلما زادت نسبة العجز الجنسي، حيث أزالت سلسلة الابحاث التي أجراها بمركز الكلى والمسالك البولية بجامعة المنصورة معتقدًا كان سائدًا بأن عمليات اصلاح مجرى البول تؤدي بنسبة كبيرة لحدوث ضعف جنسي، وأثبتت بالدليل القاطع انه لا تأثير لهذه العمليات على الوظائف الجنسية.

ومن جانبه تقدم الطبيب الفلسطيني بن حسن بخالص الشكر والعرفان بالجميل لمركز الكلى والمسالك البولية، مؤكدًا أن المركز كان له الفضل الاكبر لما وصل له، كما تقدم بالشكر لوالديه ولكل اساتذته، ولمديرية التربية والتعليم برفح، وأهدى بحثهِ لفلسطين عامة، وللشهداء والأسرى الفلسطينيين خاصة.

يذكر أن الطبيب الفلسطيني “محمد عبد العزيز محمد بن حسن” من مواليد خانيونس 27 شباط/ فبراير1985، ويسكن في مخيم اللاجئين (الشابورة) بمحافظة رفح، وقد حقق سلسلة من النجاحات، أولها حصوله على الترتيب الثاني على مستوى محافظات الوطن بالقسم العلمي لعام 2003 في الثانوية العامة، والتحق بكلية الطب جامعة عين شمس بالقاهرة، وتخرج في كانون أول/ ديسمبر 2009 بتقدير (امتياز مع مرتبة الشرف الأولى)، وحصل على الزمالة البريطانية في الجراحة بتفوق في 2013، ثم التحق بمركز الكلى والمسالك البولية بجامعة المنصورة لمدة أربعة أعوام من التدريب والمشاركة في العديد من الابحاث والمؤتمرات العلمية، وتخصص في أورام المسالك البولية وزراعة المثانة البولية وفي العقم والضعف الجنسي، وناقش رسالة الماجستير بتاريخ 5 أيار/ مايو 2015، وخلصت المناقشة الى منحه درجة 95 بالمائة، والتحق في العام 2016 بجامعة المنصورة لإكمال مشواره البحثي لنيل درجة الدكتوراه.

Comments

Latest Tweets

  • It seems like you forget type any of your Twitter OAuth Data.